عارضات الأزياء في مدينة ساو باولو في البرازيل معتادات على أماكن العرض الباذخة ومصممين بأسماء لامعة، لكنهن عرضن أزياءهن الأربعاء في سجن “أدريانو ماري” شديد الحراسة، لمصممين من نزلاء السجن.

عارضات أزياء تشاركن في عرض ملابس صممها نزلاء سجن برازيلي.مصدر الصورةAFP

باحة سجن بقضبان أصبحت مسرحا لعارضات أزياء يعرضن قطع ثياب محبوكة ومنقوشة. واصطف المصممون الفخورون بهذه القطع على امتداد الجدران للتأمل في إبداعاتهم.

عارضات أزياء تشاركن في عرض ملابس صممها نزلاء سجن برازيليمصدر الصورةAFP

بالنسبة للمصممين الذين يرتدون الكاكي والأبيض ويحيطهم الرمادي شكلت المعروضات فسحة إلى عالم الألوان.

.عارضات يعرضن قطع "كروشيه" غزلها نزلاء في السجن.مصدر الصورةAFP

هذا العرض الاستثنائي هو جزء من مشروع إعادة تأهيل نزلاء السجن.

وانطلق هذا البرنامج قبل ثلاث سنوات، وهو فكرة مصمم الأزياء البرازيلي غوستافو سيلفستر.

المصمم البرازيلي غوستافو سيلفستر قبل تقديم العروض في السجن.مصدر الصورةAFP

النزلاء الذين يلتحقون بالبرنامج تقل فترة عقوبتهم بمقدار يوم واحد نظير كل 12 ساعة يقضونها في البرنامج.

قطع "كروشيه" يغزلها نزلاء في السجن.مصدر الصورةAFP

الكثير من النزلاء يقضون أحكاما بسبب جرائم مثل الاتجار في المخدرات والسرقة. أحدهم هو فيليب سانتوس دا سيلفا الذي قال لوكالة أنباء فرانس برس إن الغزل يهدئ أعصابه، وساعده على التغلب على الرغبة بالتدخين وتعاطي المخدرات.

نزيل مع قطعة "كروشيه" غزلها.مصدر الصورةAFP

نزيل آخر يُدعى فيلسون بورغيس (41 عاما) قال إنه استعاد احترامه لذاته. وأضاف: “كنت فخورا بنفسي حين رأيت إبداعاتي ترتديها عارضات أزياء، وزاد فخري عندما رأيت أنها نالت إعجاب الناس”.

ترك الرد

المرجو كتابة تعليقك
Please enter your name here