يلتقي عشاق موسيقى كناوة، مع الدورة الثانية والعشرين من مهرجان كناوة وموسيقى العالم في الصويرة، في الفترة الممتدة بين 20 يونيو، و23 منه.

وكشف المهرجان، في بلاغ، توصل به “اليوم 24″، اليوم الخميس، عن أقوى لحظات دورة 2019، إذ يكون الافتتاح بسهرة بعنوان “كناوة رومبا كونكشن”، يشارك فيها المعلم المغربي، حسن بوسو، والفنان الكوبي أوسين ديل مونتي.

وفي اليوم الثاني من المهرجان، يلتقي الجمهور مع مجموعة “تيناريوين  من مالي، أما اليوم الأخير فستقام سهرة للمزج بين موسيقى كناوة، وصوت عذب، رفقة المعلم حميد القصري، و”سوشيلا رمان” من المملكة المتحدة، إضافة إلى حفل يحييه سفراء موسيقى الريكي من جميكا مجموعة “ثارد وورد”.

ويعيش الجمهور طوال فترة المهرجان، أسفارا روحانية، مع 3 ليال، وهي الليلة الرباطية، والليلة الصويرية، والليلة الشمالية، وتقام جميعها بدار الصويري.

ويكرم المهرجان في ختامه روح نجم موسيقى الجاز، الراحل “راندي ويستون”، وذلك عبر إقامة ليلة، ومعرض، وعرض شريط وثائقي.

وعلى هامش المهرجان، سيعقد منتدى الصويرة لحقوق الإنسان صبيحة يومي 21 و22 يونيو المقبل تحت عنوان “قوة الثقافة في مواجهة ثقافة العنف”.

ويرتقب أن تستقطب مدينة الصويرة ككل سنة، آلاف الزوار من داخل المغرب وخارجه، للاستمتاع بأجواء المهرجان المميزة، رفقة نجوم عالميين، ومغاربة.

ترك الرد

المرجو كتابة تعليقك
Please enter your name here