في اطار الايام التحسيسية حول خطورة تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية في الوسط المدرسي نظم الامن الاقليمي في شخص خلية التحسيس بالوسط المدرسي  التي يتراسها السيد ابراهيم لوراوي العميد الممتاز لقاء مع تلاميذ اعدادية لالا مريم للتعريف بخطورة الإدمان على المخدرات وسبل الوقاية منها حيث قدم السيد العميد عرضا تتطرق فيه بعض الآفات والظواهر المجتمعية خاصة بالوسط المدرسي، كالتعاطي والإدمان على المخدرات التي ترتبط بشكل وثيق بظاهرة العنف المدرسي والعنف والشغب الرياضي، وأيضا التوعية ضد هذه الآفة، وسبل الوقاية منها إضافة إلى التحسيس والتوعية بقيم المواطنة، كما تم تزويد التلاميذ نصائح عامة حول سبل الوقاية جميع الآفات المضرة بسلوك التلميذ الجسمانية والاخلاقية . 

وتهدف هذه الحملة  إلى تحصين التلاميذ من خطر الإدمان الغريب على عادات وتقاليد مجتمعنا النقي من كل ما يذهب العقل ويساعد على الجريمة وكذا إنشاء شبكات للكشف عن ظاهرة تعاطي المخدرات والحد منها أو القضاء عليها في الوسط المدرسي وتأمين المؤسسات التربوية من حملة السلوك الشاذ وتنقية الفضاء المدرسي من كافة أشكال النشاطات الغريبة على البيئة المدرسية.

واكد السيد العميد ان هذه  الحملات ستتواصل لتشمل جميع الشرائح التلاميذية باشراك الاباء والفاعلين في الحقل التربوي حتى تقوم التربية في بيئة صالحة وملائمة توفر للتلميذ والمعلم معا جوا من الأمن والسكينة يمكنانهما من أداء مهامهما على الوجه المطلوب.

500
59905441_543762936154005_7079485595763867648_o
60205447_543762442820721_2947957701050630144_n
60513493_543762842820681_9015090677326807040_n

ترك الرد

المرجو كتابة تعليقك
Please enter your name here