بدعم من مديرية الكتاب و الخزانات و المحفوظات ، و بتعاون مع المجلس الجماعي لمدينة إنزكان و مجلس عمالة إنزكان أيت ملول.
و في إطار إستراتيجية وزارة الثقافة والاتصال – قطاع الثقافة ، الرامية إلى النهوض بصناعة الكتاب والنشر ودعم الفاعلين في المجال على المستوى الوطني والمحلي، وبمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف (23 أبريل) . مدينة إنزكان على موعد مع الدورة الثانية عشرة للمعرض الجهوي للكتاب والقراءة ، تحت شعار: إنزكان : العمق الثقافي، في الفترة ما بين 23 و 30 أبريل 2019 بساحة مقر جماعة مدينة إنزكان ، بمشاركة عدد من المؤسسات العمومية والجمعيات الثقافية ودور النشر ومهنيي الكتاب على الصعيد الوطني والجهوي والمحلي .
ويعد المعرض الجهوي للكتاب والقراءة حدثا ثقافيا سنويا ، ومناسبة للتواصل مع مختلف المتدخلين في مجال الكتاب والقراءة ، سواء من خلال عرض جديد الإصدارات من مختلف المجالات والتخصصات ، أو من خلال تقديم سلسلة من المحاضرات والندوات واللقاءات وتوقيع عدد من الإصدارات ، بمشاركة شخصيات ثقافية بارزة ، محلية ووطنية . هذا بالإضافة إلى تنظيم مجموعة من الورشات في الكتابة والقراءة والرسم والتشكيل والخط والزخرفة ، موجهة للشباب والناشئة ، تشجيعا لهم على إكتساب مهارات القراءة وملكات الإبداع ، في جو من المرح والترفيه الهادفين.
ويحتفي المعرض هذه السنة (2019) بمدينة إنزكان ، إستحضارا لعمقها الثقافي ، ورغبة في المساهمة لتأسيس فعل ثقافي واعد بالمدينة وبالإقليم عامة ، عبر خلق محطات ثقافية وفنية وازنة ، مع ما يعني ذلك من مساهمة في نفض الغبار عن الذاكرة والحمولة الثقافية للمدينة والعمل على إنعاش وهجها الثقافي وإبراز مكانتها في المنظومة الثقافية الجهوية والوطنية.
وبالموازاة مع هذه الأنشطة المتنوعة، سيتم تنظيم معرض خاص بعرض المشاريع الثقافية والتربوية لبعض الجماعات والمؤسسات للتعريف بها ، محاولة من المعرض الجهوي للكتاب والقراءة الإنفتاح على آفاق جديدة تستهدف كافة الفئات المهتمة بالشأن الثقافي . بالإضافة إلى تقديم عروض فنية في مجالات المسرح والموسيقى والشعر بأماكن متفرقة ، لخلق جو ثقافي متنوع يساهم في نشيط الحركة الثقافية على الصعيدين المحلي والجهوي.

ترك الرد

المرجو كتابة تعليقك
Please enter your name here