يعتبر الدم مادة حيوية لا يمكن تصنيعها، ولابد أن تأتي من الإنسان السليم صحيا للإنسان المريض المحتاج إليها من أجل العلاج، ويعتبر التبرع بالدم الوسيلة الوحيدة لحصول المرضى على ما يحتاجونه للبقاء على قيد الحياة، حيث يتم سحب كمية من دم المتبرع تقدر بنحو 450 مل أي ما يعادل (7%) من دم الإنسان الطبيعي، وهذه العملية تستغرق ما بين خمس دقائق إلى ربع ساعة.

وبهذا فقد أقدمت “جمعية وادنون للفنون و الثقافة” بكلميم ، يومي الأربعاء و الخميس (3 و 4 فبراير 2021) على تنظيم حملة تطوعية، إنسانية للتبرع بالدم، وذلك بالتنسيق مع المركز الجهوي لتحاقن الدم بكلميم. حيث تم قدوم مجموعة من المتبرعين وتم ٱستقبالهم بذات المركز، هؤلاء المتبرعين هدفهم الوحيد هو تلبية النداء و مساعدة إخوانهم ممن هم في أمَسِّ الحاجة لهذه المادة الحيوية.

فشكر خاص لكل هؤلاء المتبرعين، والشكر موصول أيضا إلى الطاقم الطبي للمركز الجهوي لتحاقن الدم بكلميم، وكذا أطر وشباب “جمعية وادنون للفنون و الثقافة”، و لكل مَن ساهم مِن قريب أو بعيد لإنجاح هذه العملية التطوعية الإنسانية الإجتماعية.

ترك الرد

المرجو كتابة تعليقك
Please enter your name here