نشرت شابة من مدينة كاليفورنيا تدعى كيلي ويلكس يوم الجمعة 28 شباط 2020 رسالة على حسابها في فيسبوك قالت فيها إنها رعت نبتة لمدة عامين قبل أن تكتشف بالصدفة أنها مصنوعة من البلاستيك.

ووفق الخبر الذي نشرته وكالة Vice، كانت ويلكس “فخورة جداً” بهذه النبتة وقالت: “وضعتها على نافذة مطبخي وابتكرت آلية لسقيها. وكنت أغضب إذا ما قام أحد آخر بسقيها لأني كنت أريد الاعتناء بها بنفسي”.

ولكن بعد ذلك، عندما أرادت الفتاة تغيير وعاء النبتة، أدركت أنه لا توجد تربة تحتها. وأضافت بالقول “لقد وجدت إناء جميلاً يناسب النبتة تماماً وقررت تغيير الوعاء القديم. وعندما رفعت النبتة أدركت أنها من البلاستيك وأصبت بخيبة أمل كبيرة”.

عقب نشر رسالتها على فيسبوك، عرض عليها معلقون أحبوا قصتها نصف دزينة من النباتات الخضراء الحقيقية يمكنها العناية بها بالإضافة إلى النبتة البلاستيكية التي قررت الاحتفاظ بها. قد تعلم هذه القصة أن النباتات كائن حي لابد من التعامل معه على هذا الأساس ولا يكفي بالتالي سقيها والعناية بها دون تلمس الحياة فيها.

المصدر : مونت كارلو الدولية

ترك الرد

المرجو كتابة تعليقك
Please enter your name here