يضع عدد من الفنانين اللمسات الأخيرة على ملحمة الوفاء الوطنية تحت شعار “عشرون سنة من الريادة”، التي يتغنون فيها بالملك محمد السادس، ويرتقب الإفصاح عن تفاصيلها بالمركز الثقافي محمد بوكماخ، بمدينة طنجة، يومي السادس، والسابع من مارس المقبل.

وجرى الإعداد للملحمة منذ شهور، حسب بلاغ شركة المحيط الفنية المشرفة عليها، إذ أبرز أن العمل عبارة عن لوحة فنية غنائية وطنية، من تأليف الشاعر محمد الجباري، وتلحين الملحن عزيز بنمير، وتوزيع نبيل الطنجاوي.

وتتغنى الملحمة بإنجازات الملك محمد السادس في مجال التنمية، وما تحقق على يديه بعموم المغرب، وجهة طنجة- تطوان- الحسيمة بشكل خاص خلال عشرين سنة.

وستعرف ملحمة الوفاء الوطنية مشاركة أسماء بارزة من الفنانين المغاربة من جيل الرواد إلى الأجيال الصاعدة، وتجنب البلاغ ذكر أسمائهم، بغرض خلق ترقب لدى الجمهور، إذ سيتم الإعلان عن الفنانين المشاركين في حفل إطلاقها، الذي سيشهد تكريم وجوه فنية، والفعاليات الثقافية في عروسة الشمال.

وأشار البلاغ نفسه إلى أن الملحمة أنجزت بدعم من محمد مهيدية، والي جهة طنجة- تطوان- الحسيمة، ووزارة الثقافة، وبعض المستشهرين.

وتجدر الإشارة إلى أن منظمي الملحمة، يعقدون ندوة صحافية، بفندق كنزي سولازور في طنجة، يوم 22 فبراير الجاري، للإعلان عن تفاصيل العمل.

ترك الرد

المرجو كتابة تعليقك
Please enter your name here