تشقق الشفاه أمر شائع في فصل الشتاء، حسبما يقول استشاري الأمراض الجلدية دانيل غلاس. ويرجع ذلك إلى التعرض للهواء البارد في الخارج والهواء الجاف والدافئ في الداخل. ويضيف: “يفقد الكيراتين الذي يشكل الطبقة العليا للجلد مرونته، وتصبح الشفاه متقرحة ومتشققة ومتحرفشة”.

ونقلت صحيفة “الغارديان” البريطانية عن غلاس قوله: “الكثير من المرضى الذين لديهم شفاه متشققة يقومون بلعقها كثيرا. ويمكن للعق المتكرر أن يزيل غشاء الطبقة الدهنية، الذي يحمي الشفاه من فقدان الرطوبة، مما يؤدي إلى تشقق الشفاه. كما أن الإنزيمات الهضمية في اللعاب يمكن أن تهيج الشفاه”.
وينصح طبيب الأمراض الجلدية سام بانتينغ باستخدام بلسم شفاه. ويقول: “يحتاج المرء إلى بلسم شفاه فيه خصائص ترطيب، مما يؤدي إلى تنعيم سطح الجلد ويكون بمثابة عامل انسداد للحفاظ على الترطيب.

ويقول إنه يفضل اللانولين والبتروك اللذين يقومان بالوظائف السابقة. إذا كنت في مكان مفتوح والطقس بارد فسوف تحتاج إلى معامل الوقاية من الشمس نظرا لأن الشفاه تحترق بسهولة”. أعد استخدام مرطب الشفاه كل بضع ساعات وقبل النوم، “نظرا لأن الكثيرين ممن يعانون من البرد سوف يتنفسون من أفواههم خلال النوم وهو ما يسبب جفاف الشفتين بشدة”.

ويدعو بانتينغ إلى الانتباه لمكونات بلسم الشفاه. ويقول: “يمكن لمرطبات الشفاه أن تحتوي أحيانا على مكونات مثل الكافور والمنتول اللذين يخلقان إحساسا رائعا بالوخز عند الاستخدام. ولكن يمكن أن يسببا التهيج ما يؤدي إلى أن تصبح الشفاه، على النقيض، أكثر جفافا مع الاستخدام. وبالتالي لا أنصح بهما”.

ترك الرد

المرجو كتابة تعليقك
Please enter your name here