تحت شعار ” دور التشكيل في تهذيب الذوق بين أفراد المجتمع”، وبرعاية المديرية الإقليمية للثقافة بالقنيطرة، ينظم مرسم زمزم معرضا تشكيليا لفائدة نخبة من المتعلمين الناشئين، وذلك ما بين 26 دجنبر 2019 و 6 يناير 2020.

سيعرف هذا المعرض مشاركة ما بين 20 و30 مشتركا ومشاركة من الفنانين الناشئين الذين أبانوا عن موهبة فريدة في مجال الفنون التشكيلية، ومن بين أبرز المشاركين:

محمد نور اسليطين علوي، سارة الليالي، ياسمين خالد، ليليا، ابتسام المجدوعي، زينب الخراطي، أحمد بوراس، عبير المرابط، وآخرون..

في ورقة توجيهية له ، يرى الفنان التشكيلي أحمد الدرقاوي أنّ تنظيم المعرض المخصص لفائدة نخبة من الفنانين والمتعلمين الناشئين في سياق التعريف بالطاقات الفنية الواعدة التي تزخر بها مدينة القنيطرة من عرض مجموعة من الابداعات والانتاجات الفنية التي تشكل علامة فارقة في تاريخ الإنتاج الفني لهؤلاء المبدعين الصغار.

كما يسعى هذا المعرض أيضا إلى تحفيز الأطفال والناشئة عموما على الإقبال على الفنون التشكيلية بشكل خاص وعلى الفن بشكل عام، إيمانا من القائمين على هذا الحدث بالأهمية القصوى التي يلعبها الفن بالنسبة للأفراد والمجتمعات في ظل المظاهر السلبية السائدة.

فعلاوة على الأهمية التي يلعبها الفن في تهذيب الذوق والفكر والسلوك وفي تقويم شخصية الطفل وتحفيزه على الابداع والخلق، فإنه يلعب دورا كبيرا في توجيه الأطفال إلى الدور الذي يمكن أن يناط بهم داخل بنياتهم المجتمعية.

ستفتتح فعاليات هذا المعرض يوم الخميس 26 دجنبر 2019 على الساعة السادسة مساء برحاب المركز الثقافي.

ترك الرد

المرجو كتابة تعليقك
Please enter your name here