تتجه الأنظار يوم الخميس إلى المباراة المرتقبة بين العراق وإيران في الأردن في الجولة الخامسة من التصفيات الآسيوية المزدوجة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 في كرة القدم.

وتأتي المباراة في خضم احتجاجات واسعة تشهدها بغداد ومناطق الجنوب العراقي مطالبة بـ “إسقاط النظام”، ويحمّل فيها المتظاهرون إيران مسؤولية كبيرة عما آلت إليه أوضاع بلادهم، نظرا لنفوذها الكبير منذ 16 عاما.

وكان من المقرر أن يستضيف العراق المباراة في ملعب البصرة الدولي. لكن الاحتجاجات التي دخلت شهرها الثاني وتخللتها أعمال عنف دامية أودت بالمئات، دفعت إلى نقلها الى الأردن.

ويبحث العراق عن تعزيز صدارته للمجموعة الثالثة بسبع نقاط بفارق الأهداف عن البحرين، وإيران الثالثة (ست نقاط).

ونصب متظاهرون عراقيون شاشات في ساحة التحرير في بغداد لمتابعة المباراة، واعتبر أحدهم في تصريحات للحرة أن فوز المنتخب العراقي سيكون محفزا لهم في احتجاجاتهم.

IrfaaSawtak ارفع صوتك

@IrfaaSawtak

من ساحة التحرير، المتظاهرون في العراق يترقبون مباراة كرة القديم التي سيتنافس فيها منتخبهم الوطني ضد إيران

فيديو مُضمّن

٢٤ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك

وتشهد مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلا كبيرا قبيل انطلاقة المباراة، واعتبر أحد المغردين ساخرا أن المواجهة بين المنتخب العراقي وحكومته، في إشارة إلى سيطرة إيران على مفاصل الحياة السياسية في العراق.

Maha R. 🥀🇮🇶@92_maha_r

صباحكم مباراة المنتخب العراقي ضد حكومته يـــا رب النصر يكون حليفنا اليوم قولوا امين 🤲🏻

مشاهدة تغريدات Maha R. 🥀🇮🇶 الأخرى

مغردة أخرى تدعى ديما العاني كان لها نفس الرأي، وقالت عبر تويتر: ” منتخبنا يلعب ضد حكومتنا”.

ديما العاني 🇮🇶@Dimahalanii

باجر منتخبنا يلعب ضد حكومتنا ههه

مشاهدة تغريدات ديما العاني 🇮🇶 الأخرى

واعتبر مغرد آخر أن المباراة تبدو وكأنها مواجهة بين ميليشيات الأحزاب المدعومة من إيران وبين المتظاهرين في ساحة التحرير.

hussien Qais🇮🇶@Q__hu91

يعني مباراة اليوم العراق وايران كأنها مواجهه ميليشيات الاحزاب و المتظاهرين في ساحه التحرير

مشاهدة تغريدات hussien Qais🇮🇶 الأخرى

إلا أن أصواتا أخرى دعت إلى فصل السياسة عن الرياضة والنظر إلى المباراة كلقاء كروي فقط، والأخذ بالاعتبار أن الخلاف هو بين العراقيين والنظام الإيراني وليس الشعب.

ترك الرد

المرجو كتابة تعليقك
Please enter your name here