حذفت شركة فيسبوك 3.2 مليار حساب مزيف ما بين أبريل وسبتمبر من هذا العام، إلى جانب ملايين المنشورات التي تتناول إساءة معاملة الأطفال والانتحار.

ووفقا لآخر تقرير عن إدارة المحتوى أصدرته الشركة، الأربعاء، يزيد عدد الحسابات المزيفة التي حذفت في الفترة الأخيرة بأكثر من الضعف، عن تلك التي حذفتها الشركة خلال نفس الفترة من العام الماضي، وبلغ عددها حينذاك 1.55 مليار حساب.

وكشفت أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم، لأول مرة عن عدد المنشورات التي حذفتها من تطبيق مشاركة الصور الشهير إنستغرام، والذي حدده باحثون في شؤون المعلومات المضللة، كمصدر للقلق المتزايد بشأن الأخبار المزيفة.

وقالت الشركة في تقريرها الرابع عن إدارة المحتوى، إن الرصد النشط للمحتوى المخالف كان أقل في جميع الفئات على إنستغرام منه على تطبيق فيسبوك، الذي استخدمت فيه الشركة في البداية عددا من أدوات الرصد الخاصة بها.

وأزالت الشركة أكثر من 11.6 مليون منشور حول استغلال الأطفال جنسيا على فيسبوك، و754 ألف منشور على إنستغرام خلال الربع الثالث.

كما أضافت بيانات عن الإجراءات التي اتخذتها بشأن المحتوى الذي يتضمن إيذاء الذات لأول مرة في التقرير. وقالت إنها أزالت نحو 2.5 مليون منشور في الربع الثالث فيها صور أو تشجيع على الانتحار أو إيذاء النفس.

وقالت الشركة في تدوينة نشرتها إنها أزالت أيضا نحو 4.4 مليون منشور عن مبيعات المخدرات في الفترة ذاتها.

ترك الرد

المرجو كتابة تعليقك
Please enter your name here