حسم اللاعب ياسين بن رحو، المحترف في صفوف بوردو الفرنسي، هوية البلد، الذي سيحمل قميص منتخبه الوطني، بين الثلاثي، المغرب، والجزائر، وفرنسا.

ووفقا لتقارير إعلامية جزائرية، فإن بن رحو اختار اللعب للمنتخب الوطني المغربي، بدلا من المنتخبين الجزائري، والفرنسي.

وأشارت التقارير ذاتها إلى أن صاحب الـ20 سنة، كان محط متابعة من طرف الاتحاد الجزائري للعبة، الذي كثف من محاولات اقناع اللاعب، الذي ينحدر من أب مغربي، وأم جزائرية، بحمل قميص “ثعالب الصحراء”.

وتابعت التقارير نفسها أن بن رحو أكد للمسؤولين الجزائريين رغبته في اللعب للمنتخب المغربي، بلد والده، رافضا بذلك حمل قميص بطل كأس الأمم الإفريقية، على الرغم من تحفيز والدته له من أجل اختيار الجزائر.

ومن المنتظر أن يكون لاعب خط وسط بوردو ضمن اللائحة النهائية، التي سيوجه لها البوسني وحيد خاليلوزيتش، مدرب المنتخب الوطني، لخوض المباراتين الوديتين أمام كل من ليبيا، والغابون، يومي 11 و15 أكتوبر المقبل، على التوالي.

وخاض بن رحو أربع مباريات مع فريقه هذا الموسم في “الليغ1″، علما أنه سبق له اللعب للمنتخب الفرنسي أقل من 16 سنة، ست مباريات، سجل خلالها هدفين، كما خاض مع منتخب أقل من 17 سنة، مباراة واحدة، في فبراير 2016.

ترك الرد

المرجو كتابة تعليقك
Please enter your name here