حبا للحرف وللكلمة المقروءة ووعيا بأهمية القراءة وشغفا بما يسطر بين دفتي الكتاب ، وجمالا في الصورة الملونة ، و رغبة في تكوين وعي الأطفال وتنمية قدراتهم ومهاراتهم ، وجعل الكتاب خير صديق ، أبت مصلحة الشؤون الثقافية التابعة لجماعة أكاادير أن تحتضن فضاء القراءة وتوفر أنشطة تثقيفية وتربوية مختلفة تتجاوب مع شعار :” إن لم يستطع القارئ الوصول للمكتبة فلننتقل إليه ونوفر له الفضاء”.

ترك الرد

المرجو كتابة تعليقك
Please enter your name here