بما أن ملكة النحل هي الأنثى الوحيدة التي تقوم بإنتاج البيض فإنها تلعب دورًا مهمًا للغاية في الخلية، لذلك فإنه ليس من المفاجئ عندما تموت الملكة أن تدخل المستعمرة بأكملها -والتي قد يصل تعدادها إلى أكثر من 100000 نحلة- في حالة من الفوضى المؤقتة.

تطلق ملكة النحل إشارات كيميائية للنحلات الإناث تمنع مبايضها من العمل، ولكن بعد موت الملكة تتوقف تلك الإشارات الكيميائية مما يعني أن النحلات الإناث الآن بإمكانها وضع البيض، ووقتَها ينهار ذلك النظام عالي الكفاءة المحكم للغاية.
حكم الملكة!

صوت الطفل

إن أهم وظيفة تقوم بها ملكة النحل والتي قد تعيش لنحو 5 سنوات هي وضع البيض، حيث تستطيع الملكة وضع أكثر من 1500 بيضة في اليومِ الواحد، فهي تضع بيضة في كلِ خلية إذا كانت تعمل بفاعلية، على الرغمِ من أن الملكة تلعب دورًا محوريًا في الخلية فإنه على عكس السائد هي ليست المسيطرة على المستعمرة، لكن آلاف من الشغالات “عمال النحل” لهم السيطرة على ملكتهم فهم لهم القدرة على قتلِ الملكة واختيار أخرى جديدة، لذلك يقوم بعض النحّالين بتغيير ملكة النحل كل عام للحفاظ على قوة المستعمرة.
البحث عن ملكة النحل الجديدة :

من أبرز أسباب الموت المفاجئ للملكة إما المرض أو هجوم الدبابير أو غيرها أو قد يكون من النحالين أنفسهم سواء عن قصدٍ أو بخطأ ارتكبوه. عندما تموت ملكة النحل فجأة تدخل المستعمرة في حالة اضطراب ولكن سريعًا ما يتم العمل على تربية ملكة جديدة، عادة ما تجد الشغالات بيضًا أو يرقات تقل أعمارهم عن ثلاثة أيام يتم إيواؤهم في خلايا مخصصة مبنية بشكلٍ عمودي يطلق عليها “خلايا الملكات”.

يستغرق البيض المخصب 3 أيام حتى يفقس، ويتم تغذيته بـ”غذاء ملكات النحل”، بعد 6 أيام من النمو السريع يتم تخدير تلك اليرقات التي في خلايا الملكات وبعد 8 أيام تظهر الملكات الجديدات وتأخذ رحلات طيران تتزاوج فيها مع الذكور، بعد ذلك تدخل الملكات الجديدات في قتال ليكون البقاء للأقوى، وآخر ملكة متبقية هي التي تتولى مهام الملكة الجديدة، وتقوم بوضع البيض، إن الوقت المستغرق منذ فقدان الملكة إلى قيام الملكة الجديدة بوضع البيض حوالي 29 يومًا .

الإحتشاد :

الاحتشاد والتجمع هو سلوك شائع يتم بعد فقدان الملكة أو حتى عندما تكون قدرة الملكة على وضع البيض أقل من المعتاد، حيث تنتقل بعض الشغالات مع ملكة بكر و ينتجون مستعمرة جديدة بأكملها في مكان آخر، وللتحضير للاحتشاد تقوم الشغالات ببناء خلايا الملكة على طول الجزء السفلي من قرص العسل وسريعًا قبل أن تظهر الملكة الجديدة يتوقف النحل عن عمله الميداني لجلب الرحيق عندما تظهر الملكة الجديدة من يرقات نصف النحل الموجود في المستعمرة يُنتج نصف الاحتشاد العسلَ، والنصف الآخر يطير مع الملكة الجديدة لمسافة قصيرة يتجمع على شجيرة صغيرة أو فرع شجرة لإتمام عملية التزاوج، في هذه الأثناء يبحث النحل الاستكشافي عن مكان جيد لإنشاء خلية ثم يطير إلى الموقع الجديد بمجرد تحديده.

بعد أن يترك السرب الأول الخلية القديمة تقود الملكة الجديدة الأسراب الأخرى في غضون أيام لتتجمع سويًا في الخلية الجديدة ويبقى عدد كاف من النحل في الخلية القديمة لإبقائها تعمل على الرغم من أن المستعمرة قد تكون أضعف بكثير.
مستعمرة بدون ملكة!

أسوأ سيناريو قد يحدث عند موت الملكة هو أن عمال النحل لا ينجحون في انتخاب ملكة جديدة وتكون تلك المستعمرة -التي لايوجد لها ملكة- غير قادرة على النجاة ولو لفترة قصيرة، إن غياب ملكة النحل يجعل الشغالات في حالة هياج ويصبحن عدوانيات، وعلى الرغم من أن الملكة قادرة على وضع البيض ولكنها عندما تكون غير مخصبة، تكون مثل الطائرات بدون طيار!

يكون هذا النحل غير قادر على جمع الرحيق أو حتى القيام بعمله داخل الخلية لذلك فإن الأعداد تنخفض مما يخفض إنتاج الخلية حتى تختفي.

قد تصبح المستعمرة بأكملها مجهدة ومهددة بالآفات والأمراض، ويكون الحل للنحال لحل مشكلة غياب الملكة هو إحضار ملكة جديدة من خلية أخرى.

ترك الرد

المرجو كتابة تعليقك
Please enter your name here