أفادت مصادر متطابقة بأن التحضيرات لـ”موسم طانطان”، المزمع تنظيمه شهر يونيو المقبل، يرتقب أن تعرف تعثّرات قد تنذر بدورة غير ناجحة على غرار الدورات السابقة.

المصادر ذاتها أوضحت أن الإطار المشرف على انعقاد موسم طانطان فوت الصفقة المتعلقة بالتنظيم لشركة تشتغل في قطاع المطاعم، بشكل مباشر، علما أن ميزانية ضخمة يتوفر عليها الموسم.

يشار إلى أن موسم طانطان تم تصنيفه سنة 2005 من قبل منظمة اليونيسكو ضمن “روائع التراث الشفهي غير المادي للإنسانية”، وهو الموعد المسجل سنة 2008 ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للإنسانية.

وتستمر ساكنة طانطان، طوال 14 سنة من حضور ملازمة الموسم لاسم المدينة، في المراهنة على بلوغ تنمية وازنة عبر مدخل ثقافي وفني يثير الانتباه سنويا إلى هذه المنطقة.

من جهة أخرى، شدد الجهة المنظمة في أكثر من مناسبة على أن “موسم طانطان يسعى إلى منح طابع متميز للمدينة، حيث يحيي أهل الصحراء بعضا من عاداتهم وتقاليدهم، ويقدمون لضيوفهم من الزوار وجها آخر للصحراء، غني بالموروث الحضاري والثقافي؛ كما يقدم الموسم صورة عن الإنسان الصحراوي الذي يسكن منطقة راكمت موروثا حضاريا يصنف اليوم إرثا عالميا”.

ترك الرد

المرجو كتابة تعليقك
Please enter your name here