نتائج خطيرة كشفت عنها دراسة علمية حديثة، حيث أفادت بأن الأطفال الذين يتعرضون لصدمات نفسية فى مرحلة الطفولة قد تزيد لديهم فرص الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية أو مرض السكرى فى مرحلة البلوغ.

وقال مؤلف الدراسة أشلى بروفيت، أستاذ أبحاث ودراسات فى كلية هارفارد للصحة العامة فى بوسطن، إن هذا الاكتشاف يثير الدهشة حيث إن المستويات المرتفعة من الضيق فى الطفولة يزيد مخاطر الإصابة بأمراض الكبار.

ولتأكيد نتائج الدراسة، تتبع الباحثون أكثر من 6700 شخص من سن 7 إلى سن 42 عامًا وتم تقييم مستويات الضغط النفسى على مدى ست مرات مختلفة فى 7 و11 و16 سنة من العمر. ووجد الباحثون أن خطر الإصابة بأمراض القلب واضطرابات التمثيل الغذائى كان أعلى بين أولئك الذين عانوا من الإجهاد طوال حياتهم. وأضاف الباحثون أن تعلم التركيز على التطور العاطفى المبكر ومساعدة الأطفال على تنظيم العواطف بشكل فعال قد يكون هدفًا مهما للوقاية من الأمراض وجهود تعزيز الصحة.

وقد نشرت نتائج الدراسة عبر الإنترنت فى عدد سبتمبر فى مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب، كما جاءت نتائجها مؤخراً عبر الموقع الطبى الأمريكى “Health Day News”.

ترك الرد

المرجو كتابة تعليقك
Please enter your name here