التخطيط للمستقبل الذكي

معنى التردد.

بسم الله الرحمن الرحيم:” لا يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ أَنْ يُجاهِدُوا بِأَمْوالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ(44) إِنَّمَا يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَارْتَابَتْ قُلُوبُهُمْ فَهُمْ فِي رَيْبِهِمْ يَتَرَدَّدُونَ“(45).التوبة

– يتردد في الامر لاَ يَثْبُتُ عَلَى رَأْيٍ يَتَرَجَّحُ ، يَتَرَاجَعُ

– وتردَّد فيه اشتبه فلم يُثْبِتْه .

– لاَ يَسْتَقِرُّ عَلَى رَأْيٍ هُوَ كَثِيرُ التَّرَدُّدِ التَّأَرْجُحُ وَعَدَمُ الثَّبَاتِ عَلَى رَأْيٍ مُعَيَّنٍ.

– التردد كما نرى في الآية القرآنية مرتبط بضعف الايمان والارتياب والتذبذب.

– التردد ايضا مرتبط بالزمن : فمن تأخر في الحسم تجاوزه الزمن.

– الزمن لاينتظر المتردّدين.

– هناك فرق بين من يفكر ليقرر وبين من يتردد دون تقرير.

– التردد شكل من اشكال الخوف والجبن الذاتي .واذا تكرر يصبح حالة مرضية

خطورة التردد.

 التردد يضيع الكثير من الفرص.

تكمن الخطورة في هذا الشأن في إعاقة الأنسان عن النهوض بمسؤوليته الاجتماعية وعرقلة مسيرة نجاحه وتقدمه في مختلف المجالات الحياتية، كما تدفعه هذه المشاعر في كثير من الأحيان إلى الابتعاد عن الميادين التي يمكن له أن يحقق فيها تكامله النوعي.

– يصبح الانسان جامدا..ثابتا.. والكون حوله في تجدد دائم.

– يعرقل اندفاع الإنسان نحو مواجهة المشاكل وإزالة العوائق التي تعترض سبيله في الحياة مما يفقده القدرة على السعي نحو العمل الدؤوب فتتلاشى على أثر ذلك قدرته الإدارية فيفقد القدرة على الفعل والحركة أوحتى القدرة على الفعل والحركة أو حتى التعبير والدفاع عن نفسه .

– الشعور المزدوج بالندم وبالذنب:

– بالندم اذا رأى ان القرار الذي لم يتخذه اكسب منزلة وكسبا ومكانة.

– بالذنب اذا كان لعدم اتخاذه للقرار عواقب وخيمة لاعليه فحسب وانما حتى على غيره من المحيطين به

ترك الرد

المرجو كتابة تعليقك
Please enter your name here