فاكهة شبيهة بالمشمش…يعرفها المغاربة باسم « المزاح »، اما في في اللغة العربية  فيطلق عليها « الزعرور ». في مثل هذا ا الوقت من السنة، نلاحظ تواجدها بكثرة في الاسواق المغربية  إلا اننا لا نقدم على ابتياعها كثيرا لجهلنا قيمتها الغذائية الجد مهمة و فوائدها الكثيرة.

يحتوي الزعرور على  الفيتامين  ب17 أو ما يسمى بمركب الأميكدالين، وهو فيتامين مضاد للسرطان، فهو يمكن من الحد من انتشار بعض الحالات المتأخرة.

و من المزايا الاخرى التي يتفوق بها الزعرور أنه يحتوي على دهون قليلة وبجودة غذائية عالية، وتبقى قوة التركيب الكيماوي للزعرور في النسبة العالية من السكريات المتواجدة فيه، ونسبة هامة من الألياف الخشبية و مضادات الاكسدة .

وككل الفواكه الطرية فإن الزعرور لا يحتوي على سعرات حرارية مرتفعة لأنه من فواكه الفصل الحار، الذي لا يحتاج فيه الجسم سعرات حرارية أكثر ما يحتاج إلى الماء والفيتامينات والأملاح المعدنية. و يساعد الزعرور على ازالة السموم من الجسم  و خفض نسبة الكولسترول في الدم .

المزاح يحتوي كذلك على حمضيات عضوية منها التارتريك والسايتريك والماليك، الهامة لتصفية الكلي و المرارة ، وتنشيط خلايا الكبد.

و قد كان يستعمل المزاح في الصين القديمة و أوروبا من اجل الكلي وحصى المثانة وكمدر للبول ، يرجع استخدامه الحالي للمشكلات الدورانية والقلبية إلى طبيب إيرلندي كان يستخدمه في نهاية القرن التاسع عشر، لعلاج مرضاه من مثل هاته الحالات و فد كانت النتائج ناجحة.

ترك الرد

المرجو كتابة تعليقك
Please enter your name here