قصة الحواس الخمس

قررت اعضاء الخمس في الا نسان العين والاذن واللسان والانف والجلد ان تختتار رئيسا لها يسير امورها.

قالت العين: انا اهم عضو الانسان اريه كل ما حوله فاذا راى خطرا ابتعد عنه.

قال اللسان: بلا انا اهم عضو, فمن دوني لايستطيع الانسان ان يقول مايريد بوضوح.

قالت الاذن: بل انا اهم عضو, ودليلي ان الانسان يستطيع ان يتفاهم مع الاخرين ويتحدث معهم بسهوله من دون النظر, ولايمكنه التفاهم و التواصل مع من حوله بسهوله من دون سمع.

قالت الاعضاء متعجبة: وهل يتكلم الانسان من أذنية!!!

قالت الاذن: لا ولكنه اذا لم يسمع بأذنيه فلن يتكلم ابدا.

قال اللسان: كلامك صحيح ايتها الاذن

قال الانف: وهل نسيتم فائدتي في حياة الانسان! فأنا الذي اشم الروائح الجميلة ليسعد بها, واشم الروائح الكريهة ليبتعد عنها, واشعر بالغاز وغيره, فيسارع الى ازلة الخطر.

قال الجلد: أما انا فأساعد الانسان على التلاؤم مع الجو المحيطبه, البارد والحار, وامنع دخول الجراثيم الى جسمه.

قالت الاذن: نحن أيها الاخوة بعضنا بعضا, ولايستغني الانسان بأحدنا عن الاخر.

قالت العين: كلامك صحيح أيتها الاذن الغالية, ولكن نريد رئيسا لنا, فماذا تقترحين؟؟

قالت الاذن: تكتب كل حاسة منا رغبتها في ورقة صغيرة, ثم نبحث الموضوع.

قالت الاعضاء: موافقون.

وعندما انهت الاعضاء كتابتها, طلبت من اللسان ان يعلن النتيجة. وبعد لحظات قال اللسان: لقد اختارت الاعضاء بالاجماع (الاذن) لتكون رئيسة الحواس الخمس, ونرجو لها التوفيق في عملها. فرحبت الاعضاء بهذا الراي, وعادت الى عملها في خدمة الانسان ببهجة ونشاط..

 

ترك الرد

المرجو كتابة تعليقك
Please enter your name here